الوقاية

تم تطوير Body Screener لتحديد الحالات الشاذة مثل انخفاض الدورة الدموية أو العمليات الالتهابية في الجسم. وبالتالي ، يساهم نظام القياس في الصحة العامة والرعاية الصحية الوقائية بشكل عام.

الرعاية الصحية للأطفال والطلاب والأشخاص النشطين وكبار السن


يمكن أن يؤدي عدم ممارسة الرياضة وممارسة التمرينات المحدودة إلى أمراض القلب والأوعية الدموية والسمنة ومرض السكري على المدى الطويل. لكن في المواقف غير الصحيحة ، مثل عادات الجلوس غير الصحيحة في المدرسة أو في العمل أو الوضعية السيئة لماوس الكمبيوتر ، يمكن أن تسبب أيضًا الألم ومتلازمة العمود الفقري العنقي ومتلازمة RSI (المعروفة أيضًا باسم ذراع الفأرة) واضطرابات مماثلة.
يمكن منع الإجهاد الدائم الناجم عن الجلوس أو الوقوف أو الأنشطة الجسدية. تسمح قياسات الجسم باستخدامBody Screener بتحديد المخاطر المحتملة في مرحلة مبكرة والبدء في اتخاذ تدابير وقائية هادفة مثل التمارين والتدريب واستخدام معدات العمل المريحة.

التشخيص المبكر بفضل Body Screener

يدعم Body Screener المعالجين والممارسين غير الطبيين والأطباء:

  • التعرف على مناطق الجسم التي لا يتم تزويدها بالدم على النحو الأمثل
  • “رؤية” ومراقبة العمليات الالتهابية في الجسم غير المرئية من الخارج
  • لتحديد الاضطرابات في الجسم
  • لإيجاد الأسباب المحتملة للألم

تحليل سريع للحالة العامة للصحة

Body Screener هو جهاز قياس داعم يوفر معلومات إضافية عن الاضطرابات المحتملة في الجسم وبالتالي توصيات بإجراء المزيد من الفحوصات الطبية التي قد تكون ضرورية. لا يتم إجراء التقييمات والبيانات الصحية الخاصة بنتائج القياس إلا من قبل المعالجين والأطباء المدربين بشكل مناسب.


هل أنت متخصص في الوقاية والرعاية الصحية؟ تعرف على المزيد حول استخدام Body Screener في هذا المجال واختبر نظام القياس المبتكر بنفسك – لدى شركاء المبيعات والخدمات المحليين لديك!